1. الصفحة الرئيسية
  2. > جراميدمانز الرطب في رام الله

جراميدمانز الرطب في رام الله

تمتمتْ تلك المرأة ولعنتْ بصوتٍ خافتٍ العتمةَ. كانت هناك بصمتِها المجنون تشبه روحاً تائهة، توّاقة لهمساتِ حبيبها، الذي رحلَ فجأة، لتقتلَ مللها المجنون في غرفةِ كوخِها الرّطب، ونظرتْ من النافذة ثم تنهّد

msg-titرسالة عبر الإنترنت

هل تحتاج إلى مزيد من المعلومات حول منتجاتنا وأسعارنا؟ فقط اتصل بنا ، نحن في انتظارك!

عد إلى الأعلى
انقر للاتصال بنا
مرحبًا ، هل يمكنني مساعدتك في المنتجات والسعر وما إلى ذلك؟
شاور